معلومات عامة حول الملتيميديا


ملتيميديا .. قد نقرأ هذا المصطلح في كثير من الأحيان أو نسمعه أو يكن من ضمن كلامنا وحديثنا إذا كنا بصدد احتكاك عملي أو لفظي في بيئات التكنولوجيا و غالبا لا ندري ماذا يعني هذا المصطلح أو هذه الكلمة فنيا و معلوماتيا ..، ليس فقط لأنها كلمة متخصصة و لكن أيضاً لأنها متعددة الاستخدام ، ومن هنا أبدأ كلامي عن هذا العلم الواسع .. علم الملتيميديا بهذا السؤال و الذي يفسر لنا لغز هذه الكلمة و يأخذ بأيدينا إلى هذا العالم الجديد .. و هذا السؤال هو … ما معنى كلمة multi ؟ وما معنى كلمة media ؟ لأن كل كلمة من هذه الكلمات تحمل معنى منفصل وعندما نحصل على الإجابة سوف نجد المعنى يكتمل.

Multi – متعدد

Media – وسيط

Multi media – وسائط متعددة

و لعلك أخي القارئ تساءل عن معنى كلمة وسائط وما هو معنى المفرد منها (وسيط) … الإجابة هي كلمة وسائط أو وسيط بمعنى العنصر المكون لبيئة العمل ملتيميديا فعلى سبيل المثال لا على سبيل الحصر يمكننا ذكر أنواع من هذه الوسائط على النحو التالي :

  • Sounds

  • Videos

  • Text

  • Images

  • 3d animation

  • … etc

و من هنا فإن الدمج بين هذه العناصر وبعضها البعض و عمل منتج نهائي من خلال هذه العناصر فإن هذا هو معنى كلمة ملتيميديا وكلما استطاع الفنان و الدارس لعلم الملتيميديا أن يدمج بين هذه العناصر بقوة واحتراف و إتقان كان التميز في صناعة الملتيميديا وإنجازها أكثر تميزاً و احترافاً ..

ومن هنا وقبل أن ندخل في تفاصيل هذا المجال الشيق نقول أن مصمم ومخرج الملتيميديا المحترف هو الذي يتقن عمل و صناعة كل عنصر على حدة ثم يقوم بتجميع و صياغة كل هذه العناصر و إخراج الشكل النهائي بالأسلوب المتميز الذي يضمن لنا التناغم بين هذه العناصر فنجد على سبيل المثال .. ( الصوت مناسب للتصاميم الموجودة و ملائم لبيئة العمل و ملائم لفكرة و مضمون العمل …، و من وجه آخر نجد الصوت متزامن مع النص المطلوب عرضه و متزامن مع الفيديو المعروض …، أو بشكل آخر نجد الحركة للأشياء داخل بيئة عمل الملتيميديا مناسبة للموسيقى في الخلفية .. إلخ ).

بعد ذلك عزيزي القارئ و بعد ما تعرفت على هذا العلم بشكل مبدئي و فهمت ما معنى كلمة ملتيميديا هيا ننتقل سوياً إلى فهم البرامج التي تستخدم في صناعة هذه العناصر المكونة للملتيميديا .. و هل هذه العناصر موجودة أم تخلق من عدم؟

أولا .. نجيب على هذا السؤال الهام الذي يطرق إلى أذهاننا جميعاً و الذي يطرح نفسه عند كل مفكر و محب لهذا العلم .. س هل العناصر المكونة للملتيميديا موجودة بالفعل أن تخلق من عدم ؟

                   ج : عناصر الملتيميديا منها الموجود بالفعل و مرتب و مصنف تبعاً لاستخدامه أو أبجدياته و هو محفوظ على شكل مكتبات يباع على أقراص مضغوطة أو يتم تحميله عن طريق شبكة الإنترنت أو تداوله عبر متخصصي هذا المجال عن طريق وسائط التخزين المتعددة الثابت منها و المتحرك .. و من هذه العناصر ما نقوم نحن بإنشائه من العدم .. مثل تسجيل صوت عن طريق الميكروفون بواسطة برنامج الـ Sound Forge أو عمل تصميم و إنشاء لوجو و بناء خلفية و خلافه بواسطة الأدوات الموجودة ببرنامج الرسم المعروف Adobe Photoshop  أو إنشاء حركة و مناظير ثلاثية الأبعاد و خلاصة الجواب على هذا السؤال أن صانع الملتيميديا يملك هذه العناصر الموجودة و من جانب آخر يكن عنده الموهبة التي تمكنه من إنشاء باقي العناصر التي يحتاجها أثناء عمله أو التي تطلب منه عن طريق العملاء و متطلبات العمل … و فيما يلي سرد للبرامج المساعدة على صناعة الملتيميديا ..

  1. Macromedia Director MX

  2. Lingo Programming language

  3. Macromedia Flash MX

  4. Adobe Photoshop CS

  5. Adobe After Effects 6.0

  6. Adobe Premiere Pro

  7. Sound Forge 8.0

  8. Illusion

و في نهاية الدورة و بعد إتمام فترة التدريب على هذه البرامج بنجاح يقوم المتدرب تحت إشراف المعلم بعمل ما يسمى بـ مشروع التخرج و الذي من خلاله يبرز المتدرب كافة النواحي الفنية التي تعلمها و تدرب عليها خلال فترة الدورة و يطبق أيضا النظريات و المعلومات التي تلقاها لتصبح شيئاً ملموسا بين يديه مما يزيد تأكيد المعلومة و يساعد على استقرارها.

فيما يلي سرد تفصيلي للبرامج المستخدمة في صناعة عناصر الملتيميديا و تكوين و ترتيب بيئة العمل الخاصة بالملتيميديا و التي يمكن ترتيبها و الحديث عن تفاصيلها على النحو التالي :-

  1. Macromedia Director MX

برنامج الدايركتور … يمكننا تعريف هذا البرنامج و بدء الكلام عنه إذا علمنا الترجمة العربية  لكلمة Director .. و هي مخرج، و من هنا يمكننا القول بأن برنامج الدايركتور هو عبارة عن اليد النهائية و الاحترافية التي تقوم بتجميع العمل كله في صورته النهائية و داخل بيئة صالحة للتعامل مع كافة هذه العناصر .. فهو يقوم تجميع كافة العناصر التي تم تجهيزها في بيئة واحدة و منظومة عمل واحدة على سبيل المثال .. يقوم الدايركتور بتجميع الصوت و الصورة المناسبة لهذا الصوت و باستيراد النص أيضا و الفيديو و أعمال الـ 3D و الأعمال الفلاشية و كل هذه العناصر و غيرها في بيئته الخاصة حيث يضيف إليها البرمجة اللازمة التي تضمن للمستخدم أداء برمجي ذكي و يقوم أيضا بعمل الحركة التي تؤثر بشكل قوي في الأداء الحركي العام للبرنامج .. كما يعتبر برنامج الدايركتور من أقوى البرامج في هذا المجال حيث أنه يمتلك بداخله لغة برمجة قوية جداً تتعامل مع كافة عناصر الملتيميديا و تستطيع توظيفها بأفضل صورة ممكنة .. بل و تستطيع هذه اللغة التعامل مع قواعد البيانات القوية مثل برنامج Microsoft Access حيث تستطيع هذه اللغة القراءة من قاعدة البيانات و الكتابة فيها و ربط نواتج العمليات بوظائف متعلقة بالملتيميديا و من ثم فإنّ الدايركتور يمتلك أهم و أقوى دعامات صناع البرامج و الملتيميديا و هما ..

  1. القدرة على الأداء البرمجي من حيث الوظائف المتعددة و البحث داخل قواعد بيانات متعددة الأنظمة و متعددة اللغات

  2. صناعة و ترتيب و تقديم واجهة تعامل بين الكمبيوتر و المستخدم بشكل رسومي متقدم محترف.

فهو لا يقتصر فقط على الوظائف البرمجية و قواعد البيانات مثل لغات الـ C++ و الVisual Basic و يفتقر إلى التعامل مع الجرافيكس و أدواته و بيئات التعامل معه ..،

و لا يقتصر فقط على إظهار و تقديم عناصر الجرافيكس و الإبهار مع الضعف و الفقر في الأداء البرمجي و الوظيفي لبيئة العمل التي يقدمها ..، ولكن يقدم الدايركتور و لغة البرمجة اللينجو المناخ المناسب للجمع بين هاذين الأمرين بشكل احترافي و متميز مما يكسب العمل روح التكامل و يحقق المعادلة الصعبة أيضا في أن الشكل العام و الإطار الفني للبرنامج و المنتج المقدم مقبول لدى المستخدم و يدعم روح الاستئناس بين البرنامج و المستخدم و في نفس الوقت يقدم الوظائف البرمجية بمختلف أشكالها و صورها و أنواعها و من هنا تكمن القوة لهذا البرنامج الـ Macromedia Director … و سوف نتطرق للكلام عن هذه اللغة البرمجية المتقدمة لاحقاً بإذن الله.

  1. Lingo Programming language

لغة البرمجة ” اللينجو ” .. اللينجو هي لغة البرمجة الموجودة داخل بيئة عمل برنامج دايركتور و الذي سبق شرحه أعلاه. و هي من اللغات المتقدمة و المستخدمة مؤخرا و هي نادرة الاستخدام في أوساط المبرمجين لأنه لا يتطرق إليها أي أحد إلا بعد استخدامه لبرنامج الدايركتور التي تعمل هذه اللغة من خلاله .. فهي شديدة التخصصية في مجال الملتيميديا و العامل مع عناصر هذا المجال و أيضاً هي شديدة التعلق ببرنامج الدايركتور حيث أنه هو بيئة العمل الوحيدة التي تتعامل مع هذه اللغة ..،

لغة البرمجة ” اللينجو ” .. كغيرها من لغات البرمجة تعتمد على قواعد و أسس و مفاهيم برمجيه هامة لابد من دراستها و مذاكرتها و فهم تركيبتها اللغوية و البرمجية للمستخدم و ذلك قبل أن يقدم على استخدامها أو التعامل معها .. و أيضا جدير بالذكر هنا أن لهذه اللغة البرمجية دعامات تقوم عليها و طريقة في كتابة الأكواد الخاصة بها و شكل متميز و فريد في إجراء تنفيذ هذه الأكواد .. كما يتحتم على مستخدم لغة اللينجو حفظ الوظائف البرمجية و المفردات اللغوية التي تتكون منها هذه اللغة حتى يسهل على مستخدم هذه اللغة استخدام هذه المفردات و الوظائف بحيث يتمكن من إنشاء و بناء الجمل البرمجية ذوات الأداء البرمجي المتميز و المحكم و التي تقلل من حدوث أخطاء و أغلاط بين هذه البيئة الداخلية و بيئة التشغيل العامّـة Windows.

لغة البرمجة ” اللينجو ” .. تتميز بالتعامل مع ..

  • قواعد البيانات ( تقرأ منها و تكتب فيها و تعالج بداخلها العمليات الحسابية و المنطقية )

  • توظيف و تشغيل عناصر الملتيميديا .. مثل

  • تحكم لغة اللينجو في الصوت و الفيديو ..

                    أ‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو عمل برنامج تشغيل للصوت و الفيديو به كافة الوظائف المساعدة على التحكم في وظائف الصوت و الفيديو مثل ( التشغيل ، الإيقاف ، الانتظار ، التسجيل ، ارتفاع و انخفاض الصوت ، التقديم ، الترجيع ، عمل تكبير ملء الشاشة للفيديو ، عمل طابور من الملفات الصوتية أو المرئية و إعطاء أمر تشغيل بشكل متتابع على التوالي ، … إلخ )

                   ب‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو و بمساعدة برنامج الدايركتور وضع شريط الترجمة على الفيديو المعروض و التحكم في وقت ظهور الترجمة مرتبطة بالمشهد المناسب و الصوت المناسب للمقطع المبين مع إمكانية تغير لون نص الترجمة و تكراره في أوقات معينة خلال فترة العرض و تغير الصوت المسموع في المشهد الواحد.

                   ت‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو التعامل و التحكم في قواعد البيانات التي يتم إنشاؤها في برنامج الصوت Sound Forge و بالتالي فإنه يمكننا في هذه الحالة الوصول لمقطع صوتي معين بدلالة كلمة أو جملة أو حرف أو رقم أو وقت محدد .. كما أن لغة اللينجو في مثل هذه الحالة تمكننا من إضافة عملية البحث داخل نص و بناءاً على نتيجة البحث يمكننا الوصول لجملة نصية و صديقتها الصوتية مما يمكن المستخدم من إنشاء بيئة عمل مفيدة تربط بين النص و الصوت و الصورة و البحث عن أي من هذه العناصر و بدلالة الوصل إليها و معرفة هذا العنصر أو جزء منه يمكننا الوصل إلى باقي العناصر بشكل تزامني و مرتب.

                   ث‌-    يمكننا من خلال لغة اللينجو عمل بعض المعالجات على الملفات الصوتية مثل عمليات الـ Fade In , Fade Out و التي تمكننا من تشغيل الملفات بتحكم في صوت البداية و النهاية مما يضمن للمستخدم تشغيل الملفات الصوتية بأسلوب غير مزعج.

    • تحكم لغة اللينجو في النص

                    أ‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو عمل بحث داخل النص و إضافة كلمة أو جملة داخل نص و حذف كلمة أو جملة من داخل النص و تغير لون كلمة أو جملة داخل النص و تكبير و تصغير حجم كلمة أو جملة داخل النص و تغير نوع الخط المستخدم في النص و عمل محاذاة للنص و تنقيط و تنسيق الفقرات و تلوين خلفية النص و تخصيص جزء من النص لاستخدامه كرابط للدخول على صفحة على الإنترنت و غير ذلك من العمليات الحريرية التي تجرى على النصوص.

                   ب‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو قراء نص من ملف خارجي و الكتابة فيه ..ن كما يمكننا أيضاً حفظ نص تم كتابته داخل برنامج الدايركتور في ملف خارجي و إمكانية تعيين مكان الحفظ و استدعاء الملف مرة أخرى.

                   ت‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو صناع نوع خط خاص داخل الدايركتور و اعتماده أثناء الكتابة أو إدراج نوع خط داخل الدايركتور لحماية تلف البرنامج أثناء تشغيله في جهاز آخر لا يحمل نفس نوع الخط المستخدم في الكتابة.

                   ث‌-   يمكننا من خلال لغة اللينجو علم Scroll Up, Scroll Down و الذي يمكن المستخدم من تصفح النص كاملا عن طريق عرضه رأسيا .. أو بالشكل الآخر عن طريق التصفح اليدوي أو التصفح التلقائي للنص.

و من هنا يمكننا القول بأن اللينجو قادرة على التعامل مع الكثير و الكثير من عناصر الملتيميديا بشكل متخصص و متميز و سوف نتطرق للكلام عن تحكم لغة اللينجو في كل عنصر على حدة من خلال الدورة التدريبية بإذن الله.

  1. Macromedia Flash MX

يعتبر برنامج الفلاش من أكثر البرامج انتشارا و أكثر الأسماء تداولا في عالم الملتيميديا و صناعة الحركة و هو سهل الاستخدام بحيث يمكن للمستخدم الاستفادة منه و العمل به بشكل احترافي في وقت أقصر من أي برنامج حركة آخر لأنه يحتوي على واجهة استخدام سهلة و بسيطة و أدوات شيقة و ممتعة تجذب المستخدم لها بشكل قوي و ملحوظ … و جدير بالذكر هنا أن برنامج الفلاش له استخدامات عديدة تندرج تحت قسمين رئيسيين و هما ..

  1. تصميم صفحات الإنترنت و عمل البرمجة اللازمة للحركة المدرة داخل هذه الصفحات.

  2. عمل حركة و تأثير حركي متميز يمكن استخدامه داخل بيئات عمل الملتيميديا.

و تباعاً لنسق دورتنا التي نحن بصدد الكلام عنها و دراستها فإننا سوف نتطرق للشق الثاني من استخدامات برنامج Macromedia Flash MX …

يمكننا عن طريق برنامج الفلاش عمل الآتي ..

  • عمل و صناعة حركات متميزة للأشكال و النص و تداخلهم مع بعضهم البعض ثم تصديرها بالشكل المناسب و إدراجها داخل برامج الملتيميديا المختلفة مثل الديركتور و غيره.

  • يمكننا عمل المكونات البرمجية مثل الأزرار و غيرها مضافاً إليها تأثيراتها المختلفة و إدراجها جاهزة داخل برامج الملتيميديا المختلفة مثل الديركتور و غيره.

  • يمكننا من خلال الفلاش و التعاون مع برامج تكنولوجيا الـ Vector المختلفة تصميم صفحات ملتيميديا و تجهيزها ثم إدراجها داخل برامج الملتيميديا المختلفة مثل الديركتور و غيره.

  • يمكننا من خلال برنامج الفلاش عمل وظائف برمجية متكاملة تتعامل مع وظائف أخرى في بيئات أخرى مثل الدايركتور و الربط منهم مما يجعل العمل نهائي متميزا و معقدا.

 

و من هنا يمكننا القول بأن برنامج الفلاش قادر على صناعة الكثير و الكثير من الحركة المدرجة داخل عناصر الملتيميديا و المدمجة مع هذه العناصر بشكل قوي و مميز سوف نتطرق للكلام عن هذا البرنامج العملاق و عن أداؤه و فاعلياته داخل بيئات العمل الخاصة بالملتيميديا بإذن الله.

 

 

 

 

 

 

 

 

  1. Adobe Photoshop CS

برنامج الرسم المعروف و المشهور … برنامج الفوتوشوب .. ، قبل كلامي عن هذا البرنامج العملاق أود أن أشير إشارة لكل متعلمي الرسم و الجرافيكس و كل من يريد أن يخترق مجال الملتيميديا و الفنون و هي أنه لا يستقيم فن أي فنان و لا يظهر إبداعه للنور إلا بعد مرور هذا الفن و هذا الإبداع على قناة الرسم العالمية المعروفة .. Adobe Photoshop  فهذا البرنامج و بدون مبالغة هو مهبط و ملتقى الفنانون و المبدعون حيث أنه مصنع الفكرة و دليل الحركة التي بهم يكن الإبداع في هذا المجال الشيق.

برنامج الفوتوشوب … يعتبر هذا البرنامج هو الرائد في مجال صناعة المشاهد و تحرير الصور حيث أنه يستخدم في كثير من المجالات ( مجالات الملتيميديا و مجال الدعاية و الإعلان بمختلف أقسامه سواء كانت إعلانات داخلية أو إعلانات خارجية و أيضا مجال الإعلام و الفضائيات .. إلخ )

برنامج الفوتوشوب …  هو عبارة عن لوحة الفنان و بداخل أدوات مثل أدوات الفنان تماما .. و هذا هو المفهوم الأساسي و الطريق السهل الممهد الذي مكننا أن ندخل إلى هذا البرنامج العملاق من خلاله

برنامج الفوتوشوب …  يتكون من لوحة بيضاء و معها القلم الرصاص و الحب و الألوان و الماسحة و صندوق مزج الألوان و مسطرة القياس و أدوات التحديد و أداة تحديد نوع الخط و حجمه و سمكة و لون الخلفية المكتوب عليها الخط.

برنامج الفوتوشوب …  يملك أدوات متقدمة مثل الرسوم الجاهزة و أدوات المزج بين أكثر من صورة و أدوات إنشاء البعد الثالث و أداة تغيير الحبر لكل صورة و غير ذلك مما يساعد الفنان و المستخدم لهذا البرنامج على تحقيق ما يدور بخياله و تجسيده على أرض الواقع.

برنامج الفوتوشوب …  إذا أضفنا إلى هذا البرنامج مفهوم الرسم و صناعة سينما الصور فإننا سوف نمكّـن المستخدم من إتقان الرسم الحر و الإبداع في الفكرة .. لأن برنامج الفوتوشوب مصمم بطبيعته أن يكون Unlimited Usage غير محدود في الاستخدام و على أتم الاستعداد أن يقوم بتنفيذ أي فكرة خارجة من تحت مظلة أدوات الفن و قوانين الإبداع.

برنامج الفوتوشوب …  يعتبر من أقوى البرامج في التعامل مع الغير و استقبال تصاميم و منتجات البرامج الأخرى المساعدة مثل برنامج الـ Adobe Illustrator, Macromedia Freehand و غيرهم من البرامج و هذا يكسب البرنامج قوة و إتقان.

سوف نتطرق بإذن الله خلال هذه الدورة لكيفية التعامل مع هذا البرنامج العملاق و استخراج كافة إمكانياته و التعامل مع أدواته بشكل متقن بحيث يمكننا الاستفادة منه بأكبر كم ممكن.

  1. Adobe After Effects 6.0

برنامج الأفترإيفكت له بصمته الخاصة في عالم صناعة الفيديو و المؤثرات المرئية و الخدع البصرية التي يقوم صانعي السينما بوجه عام و صانعي الملتيميديا بوجه خاص بإدراجها داخل أعمالهم الفنية و التي تمثل عامل مهم في الإبهار داخل الأعمال الفنية و الجذب لأعين المشاهدين أثناء عرض هذه الأعمال … كما أن هذا البرنامج يتميز بقدرته الفائقة و الفريدة على معالجة الصور و الفيديو .. كما أنه يعتبر الأداة الأولى لدى القنوات الفضائية و المحلية في عمل الفواصل الإعلانية و مقدمات البرامج في مجال الإعلام .. و هو أيضاً أحد البرامج المساعدة الهامة في صناعة الملتيميديا و عمل المؤثرات على الأفلام المدرجة داخل منتج الملتيميديا و الأفلام القصيرة التعريفية و التي توضع في بداية كل عرض تقديمي ..،

        و سوف نتناول هذا البرنامج بالشرح الكافي و الوافي خلال فترة التدريب مما يمكننا من الإطلاع على كافّـة أدواته و وظائفه الشيقة و التي لا شك أنها تضيف لكل المستويات إضافات فنية و معلوماتية و فكرية جديدة.

  1. Adobe Premiere Pro

يعتبر برنامج الأدوببريمير من أهم و أفضل البرامج في عمل المونتاج و التداخل و التباين بين ملفات الفيديو و الدمج بين الفيديو الحي Life و الفيديو المصنوع خلال برامج صناعة الفيديو الصناعي.

تكمن مهارة هذا البرنامج في الآتي ..

  1. سهولة و سلاسة التعامل مع ملفات الصوت و الصورة بمختلف أنواعها و أحجامها.

  2. يمكننا عن طريق هذا البرنامج المتميز إدارج أنواع كثيرة من الصوت و أنواع كثيرة من الصورة و ملفات الفيديو حتى و إن كانت هذه الملفات مضغوطة.

  3. يمكننا عن طريق برنامج Adobe Premiere  عمل ربط بين ملفات الصوت و الصورة و الفيديو أو بين ملفات صوت و ملفات صوت أخرى أو ملفات فيديو و ملفات فيديو أخرى و كذلك مع الصور دمجها مع صور أخرى .. و أيضاً بعد إتمام مثل هذه العمليات يمكن لهذا البرنامج تصدير الناتج بأكثر من صورة إما فيديو مع صوت أو فيديو بدون صوت أو صورة ثابتة أو صورة مع صوت .

  4. يمكننا من خلال هذا البرنامج Adobe Premiere أن نقوم بفصل خلفية لون صريح من مشاهد الفيديو و ذلك عن طريق تقنية تسمى Croma و من هنا فإنه يكن من السهل عمل المؤثرات و الخدع البصرية مثل رجل يمشي على الكرة الأرضي و آخر يطير في الهواء و لقطة أخرى لرجل يتحدث مع آخر و هما في مواقع مختلفة

في خلال هذه الدورة التدريبية بإذن الله تعالى سوف نتعرض لي دراسة كافة الجوانب الفنية و العملية لبرنامج الـ Adobe Premiere مما يمكننا من تطوير الرؤية الفنية العامة أثناء صناعة الملتيميديا

 

 

 

  1. Sound Forge 8.0

هذا البرنامج من أمتع البرامج أثناء الدراسة و التي يفضل أن يبدأ بها دائما المتدرب أثناء التدريب و التطبيق لسهولة استخدامه و لأنها أيضاً تلبي رغبات أساسية قد تكون في تفكير المتدرب قبل التفكير في الدورة أو البدء في دراسة علم الملتيميديا .. و هذه الرغبات مثل ..

  • أن يقوم المستخدم بتسجيل صوته الشخصي و إدخاله على الكمبيوتر لإرساله بعد تهيأته كخطاب صوتي لأحد الأقارب أو الأصدقاء عن طريق شبكة الإنترنت الدولية.

  • أن يقوم المستخدم بتسجيل مقطوعات صوتية تذكارية لأحد محبيه أو مجموعة من الأصدقاء ليحتفظ بها ضمن أجندة ذكرياته.

  • أن يقوم المستخدم بدمج صوته مع صوت أحد المغنيين أو المنشدين لصناعة عمل فني غنائي جماعي.

  • أن يقوم المستخدم بإدخال شريط كاسيت إلى الكمبيوتر و حفظه كملف داخل الكمبيوتر أو نسخه على أسطوانة للاستماع إليه عبر كاسيت العربية

كل هذه الرغبات الكثيرة و غيرها .. كثيرا ما ترد على خاطر الكثير منا بشكل منطقي و كحاجة يريدها الواحد منا في حياته العملية اليومية و لذا ستفاجئ عزيزي المتدرب أن هذا البرنامج السهل العملاق يلبي كل هذه الاحتياجات بل و يعطيك تميزاً في أدائها و تنفيذها و خيارات في صناعة أفضل للهندسة الصوتية المدرجة داخل بيئة عمل الملتيميديا.

من أهم ما يميز برنامج الـ Sound Forge ..

  1. استقبال أصوات خارجية و تسجيلها .. سواء كانت هذه الأصوات من شريط كاسيت أو عن طريق الميكروفون.

  2. عمل تحسين لجودة الصوت و تنقية و إزالة الضوضاء و الشوائب.

  3. التحرير و التعديل داخل أنواع عديدة من الأصوات حتى الأصوات التي تستخدم داخل وحدات البيانو و الآلات الموسيقية المختلفة

  4. إمكانية حفظ الصوت بأكثر من صيغة و امتداد حتى يسهل استخدامها في العديد من برامج الملتيميديا و برامج معالجة الأصوات.

  5. عمل صدى صوت.

  6. التغيير في نبرة المتحدث بحيث يمكن لنا من الصوت الواحد أن نصنع أكثر من نبرة و نمزج بينهم و هذا يستخدم كثيرا في الأداء الإذاعي و ما شابه.

و في خلال الدورة التدريبية سنقوم بشرح هذه التقنيات و وظائفها و غيرها كثير مما يمكننا من فهم الهندسة الصوتية و إدراك الوظائف و الأدوات التي ترتقي بمستوى الصوت داخل بيئات العمل الصوتية و التي نقوم بعد ذلك بإدراكها داخل بيئات الـ Multimedia

 

  1. Illusion

يتعبر برنامج الـ Illusion من البرامج المساعدة الصغيرة و التي لها دور فرعي هام في صناعة الملتيميديا و لها دور كبير في عمل مؤثرات على الفيديو بشكل خاص و هو برنامج سهل و بسيط في الاستخدام و يعتمد بشكل كامل على قدرة المستخدم على التخيل .. و تأتي مرتبة هذا البرنامج داخل الدورة بعد البرامج الأساسية الكبيرة لأنه أقل وقتاً و أسهل استخدام و الأهم من ذلك لأنه يعتمد بشكل كبير على خلفية المتدرب و التي يكتسبها من البرامج السابق ذكرها.

        يعتبر برنامج الإليوجن من البرامج التمددية و التي تقبل بالإضافة اللانهائية للمكتبات الخارجية و التي تزيد من كفاءة التنفيذ و الإخراج و تحقيق الهدف الذي من أجله كان تصميم و إنشاء مثل هذه البرنامج .

        تعتمد فكرة برنامج الإليوجن على إدراج صورة أو فيديو داخل مساحة العمل لهذا البرنامج … ثم بعد ذلك عن طريق المكتبات الموجودة داخل هذا البرنامج و محتوى هذه المكتبات يقوم المستخدم بعمل المؤثرات الحركية و الخدع البصرية الرائعة ذات البعد الثالث و ذات الألوان الطبيعية جداً ثم تصديرها بعد ذلك للاستخدام بصيغة الفيديو.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s